Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الأربعاء، 27 يوليو، 2016

بلاها شبكة


تسود حالة من الركود الحاد في حركة البيع والشراء في أسواق الذهب بمحافظة أسيوط؛ نتيجة ربط قيمة الذهب بالدولار في الأسواق العالمية، في وقت يشهد فيه الجنية المصري تراجعا حادا أمام العملة الأمريكية، فضلا عن إطلاق عدد من الشباب مبادرات لدعوة الآباء بعدم المغالاة في "شبكة العروسة"والتي ترتفع في محافظة الصعيد.
وبسؤال أحد أبناء مركز أبنوب التابع لمحافظة أسيوط،يقول إن فكرة حملة "بلاها ذهب - بلاها شبكة " جاءت لتخفيف العبء عن كاهل الشباب المتقدم للزواج وكسر العادات القروية في الصعيد وخاصة في ظل الارتفاع الرهيب لأسعار الذهب، ومطالبة أولياء الأمور بعدم المغالاة بالمهور والطلبات المادية .
 وأشار القليوبي، أنه رغم الارتفاع الجنوني لأسعار الذهب، مازالت بعض القرى في أسيوط، يشترط فيها الأهالي شراء كميات كبيرة من الذهب، تصل في بعض الأوقات إلي أكثر من 125 جرام ذهب، وهذا يعد عبء علي الشباب المتقدم للزواج و الذي ادخروا ما يكفي ليكون سعر شبكة لائقة يرضي بها أهل العروس، مضيفا إنه ممكن كتابة قيمة الشبكة في قائمة الزواج أو أن يتم وضع مبلغ مالي في حساب العروسة، عوضا عن شراء الشبكة من الذهب.
فيما قال يوسف سيد، أحد شباب مركز الفتح في أسيوط، إن مغالاة أولياء الأمور في المهور تعد من أحد أسباب تأخر الزواج وانتشار ظاهرة العنوسة،حيث تعد الشبكة من مراسم الزواج في القرى الريفية خاصة في محافظات الصعيد.
وأوضح روماني يسري، صاحب محل مشغولات ذهبية بأسيوط، أن أسعار الذهب استقرت اليوم الثلاثاء، عند 460 جنية للجرام عيار الـ 21، و 530 جنية للجرام عيار الـ 24، و 400 جنية للجرام عيار الـ 18؛ بعد ارتفاع رهيب للذهب في الأسابيع الماضية، لأول مرة في السوق المصري.
 وأشار يسري،علي الرغم من حالة الركود في شراء الذهب نتيجة ارتفاع سعره،نجد إقبال من الأهالي علي بيع مصوغاتهم القديمة لتحقيق ربح نتيجة فارق أسعار الذهب خلال الأيام الحالية .
من جانبه أكد سكرتير عام مساعد شعبة المصوغات والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية المصرية،إيهاب مختا،أن ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلي مؤخرا، نتيجة صعود سعر الدولار مقابل الجنية في السوق المصري، حيث أننا مرتبطون بأسعار بورصة الذهب العالمية المقومة بالدولار، ولا نستطيع بيع الذهب دون الالتزام بالسعر العالمي.
وحث مختار، الأهالي علي شراء سبائك الذهب كملاذا آمنا و كوعاء ادخاري آمن، بديلا من إقبال المواطنين علي  شراء الدولار الذي يتسبب في ارتفاع أسعار الذهب، مشيرا إلي أن شراء الذهب كشبكة عرائس لم يتأثر كثير ا ولكن التراجع حدث في مجال شراء الذهب كاستثمار لدي محال بيع المصوغات والمجوهرات الذهبية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق