Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

السبت، 28 مايو، 2016

القانون لا الصلح العرفى

رفضت الكنيسة الارثوذكسية اى صلح عرفى فى قضية تجريد سيدة مسنة من ملابسها فى احداث المنيا الاخيرة مؤكده انها تريد سيادة وهيبة القانون.

وقالت البطريركية في بيانها: "راعنا الموقف المشين والمخزي الذي سمعناه وشاهدناه على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما حدث في قرية الكرم بمحافظة المنيا، بقيام غوغاء بتعرية سيدة مسنة مصرية مسيحية، وتجريدها من ملابسها في الطريق العام، بلا نخوة بلا رجولة بلا ضمير بلا أي وازع إنساني.وإذا كان هذا الموقف قد راعنا لأنه حدث من غوغاء، فالحقيقة أن ما أزعجنا بالأكثر هو عدم الكشف عن هوية مرتكبي هذا الحادث الذي يندى له جبين أي إنسان. كما نؤكد أن تكرار الحوادث الطائفية في نفس المحافظة وفي فترة زمنية قريبة هو مؤشر في منتهى الخطورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق